نشطاء مغاربة يطلقون حملة “افتراضية” لمقاطعة المنتوجات التونسية

أشعلت أزمة المغرب وتونس مواقع التواصل الاجتماعي ووحدت المغاربة، حيث شن رواد مختلف مواقع التواصل حملة واسعة لمقاطعة المنتوجات التونسية عبر نشر صور الواردات التي تدخل المغرب والأرقام التي تحملها.

وذكرت يومية “المساء”، في عددها ليوم الاثنين، أن المغاربة تناقلوا معطيات حول المنتوجات التونسية لمقاطعتها، حيث يمكن تمييز المنتوج التونسي بـ”الكود بار” رقم 619.

وأضافت اليومية ذاتها أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا السلطات المعنية بالتدخل العاجل من أجل مراقبة أسعار مختلف المواد الغذائية الأساسية وغيرها، بعدما أضحت أثمنتها غير مستقرة بسبب تسجيل ارتفاعات متتالية جراء ما وصف بالمضاربة والتلاعب فيها من طرف بعض التجار والوسطاء.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى