نساء يثرن ضد “هاشتاك لا للزواج بالموظفات”: الوقت صعابت والرجل ميقدرش على المسؤولية بوحدو -فيديو

لا يزال الصراع متواصلا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيدي ورافضي الزواج بالموظفة، وهو ما أدى إلى احتدام السجال والنقاش بين تيار تقليدي وآخر حداثي.

وحاول موقع “سيت أنفو”، الاستماع إلى مجموعة من الآراء بالشارع العام حول هذا الموضوع، بحيث تساءلت مجموعة من النساء المغربيات عن الجهة التي أطلقت هذه الحملة “البئيسة” بمواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت إحدى السيدات، أن الرجل له الحق في أن يختار الزواج بالمرأة الموظفة أو الغير موظفة، لأنه إذا كان قادرا على تلبية حاجيات الأسرة والأبناء لوحده فمن حقه الزواج بالمرأة الغير موظفة.

في حين قال شاب آخر، إنه في ظل الظروف الصعبة التي أصبحنا نعيشها بالمغرب، أصبح من الضروري الزواج بالمرأة الموظفة، من أجل مساعدته على مصاريف المنزل والأطفال.

ورأت سيدة أخرى، أن المرأة الموظفة تساعد بشكل كبير في تربية الأطفال، لأن مستواها الدراسي يكون مهما في تكوين الأسرة.

وبخصوص الخيانة الزوجية، قالت إحدى السيدات، إن الخيانة الزوجية لا علاقة لها بعمل المرأة، لأنه يمكن للمرأة التي توجد في المنزل أن تخون زوجها في قلب منزلها.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى