“نارسا” تكشف مخالفات السير الأكثر ارتكابا في طرقات المغرب

كشفت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية معطيات عن أكثر المخالفات التي يتم ارتكابها من طرف مستعملي الطريق فيما يخص احترام قانون السير، إذ جاءت على رأسها مخالفات السرعة واستخدام الهاتف وحزام السلامة.

وأوضحت الوكالة أن آخر الدراسات المتعلقة بسلوكيات المواطنين تجاه قانون السير تشير إلى أن 43 في المائة من المخالفات المسجلة من طرق جميع هيئات المراقبة متعلقة بعدم احترام السرعة القانونية، فيما 48.5 في المائة من السائقين يقرون باستعمال الهاتف المحمول باليد أثناء السياقة.

وأضافت المعطيات الرسمية أن نسبة استعمال حزام السلامة في المقاعد الخلفية للسيارات لا تتجاوز 36 في المائة خارج المجال الحضري، فيما 29 في المائة من مستعملي الدراجات النارية لا يحترمون الأضواء الثلاثية، بينما نسبة استعمال الخوذة الواقية لا تتجاوز 58 في المائة.

وأوضحت الوكالة أنه إلى جانب عدم احترام قانون السير من طرف مستعملي الطرق، فإن هناك مشكلا آخر يطرح، يتعلق بعدم إيلاء العناية اللازمة للسلامة الطرقية على المستوى المحلي من خلال ضعف التهيئة المجالية المرتبطة بالسلامة الطرقية

وعلى العموم، فقد أوضحت الوكالة في تقرير تقريرها أن حوادث السير أصبحت ظاهرة ترتبط بشكل أكبر بالمجال الحضري، حيث ارتفعت بها نسبة الوفيات خلال السنوات العشر الأخيرة من 33 في المائة إلى 43 في المائة. مشيرة أن انعدام السلامة الطرقية ظاهرة سلوكية بامتياز حيث تمثل أكثر من 80 في المائة من أسباب وقوع حوادث السير.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى