نائب برلماني يدعو وزير التربية إلى تسريع تسوية ترقيات نساء ورجال التعليم

وجّه رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حول تسريع تسوية ترقيات نساء ورجال التعليم.

وأوضح النائب البرلماني، رشيد حموني، في سؤاله الموجه لوزير التربية الوطنية، والذي اطلع عليه “سيت أنفو” أنه لا شك في أنكم تُدركون، تمام الإدراك أنَّ النهوض بالأوضاع المادية والاجتماعية والتكوينية لنساء ورجال التعليم، بجميع فئاتهم، هو مدخل أساسي للنجاح في إصلاح منظومة التربية والتكوين، وبناء مدرسة عمومية تليق بطموحات بلادنا.

على هذا الأساس، نوّه النائب البرلماني ذاته، بالمجهودات الي يقوم بها وزير التربية الوطنية، رفقة الفرقاء الاجتماعيين وفي أجواء مشجعة، من أجل إخراج نظامٍ أساسي موحد وعادل ومُنصف لجميع مهنـيي قطاع التربية الوطنية، ومنهم طبعا هيئة التدريس.

وأضاف قائلا: ‘لكن هذه الأجواء الإيجابية تصطدم، بشكلٍ فعلي وجدي، مع واقع الحال بالنسبة لنساء ورجال التعليم الذين لا يزالون في انتظار التسويات المالية العالقة، وذلك بصورةٍ جماعية وليس فردية، سواء منها المتعلقة بالترقيات بحسب السلم أو الرتبة أو الاختيار أو الامتحان المهني، وأيضا التعويضات على المنطقة والتعويضات العائلية، وغيرها”.

وساءل رئيس فريق التقدم والاشتراكية، ووزير التربية الوطنية، عمّا اتخذته وزارة التربية من إجراءات إدارية ومالية، ومن تدابير لتوفير واستعمال الاعتمادات الميزانياتية اللازمة، من أجل حل مشكلة تعثر وتأخر الترقيات، بجميع أصنافها، وذلك في أقرب الآجال، حفاظا على السلم الاجتماعي بهذا القطاع الحيوي، وضماناً لدخول مدرسي سليم في الموسم التعليمي المقبل، وكذا تأميناً لأحد أهم شروط نجاح إصلاح المدرسة العمومية.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى