موظفو الجماعات الترابية يصعدون ردا على الاقتطاع من أجورهم

ردا على تعنت وزارة الداخلية، واللجوء إلى الاقتطاع من أجور المضربين عن العمل، قرر التنسيق النقابي الرباعي بقطاع الجماعات الترابية، خوض سلسلة من الإضرابات خلال شهري فبراير ومارس المقبل.

وحسب بلاغ مشترك للتنسيق النقابي، فإنه سيتم خوض إضراب وطني لمدة يومين 28 و29 فبراير الجاري، مصحوب بوقفات احتجاجية أمام العمالات والأقاليم، وذلك احتجاجا على الاقتطاع من أجورهم.

كما قرر موظفوا الجماعات خوض إضراب وطني لمدة ست أيام خلال شهر مارس المقبل، وستة أيام خلال شهر أبريل المقبل.

وطالب موظفوا الجماعات الزيادة في الأجور، وحسم جميع الملفات والوضعيات الإدارية العالقة وإخراج نظام أساسي  يشكل طفرة نوعية للأوضاع المهنية والاجتماعية بالقطاع.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى