مواطنون يدقون باب وزير الداخلية لسحب رخصة محل لبيع الخمور بزاكورة

يواصل مواطنون بمدينة زاكورة منذ أسابيع، الاحتجاج ضد منح السلطات المختصة رخصة لفتح محل لبيع الخمور بحي القدس وسط المدينة، ويطالبون بالتراجع عن هذا القرار.

ووجهت الساكنة المتضررة شكاية إلى وزير الداخلية، تحتج من خلالها على هذا القرار، مؤكدة أن المحل يتواجد بمنطقة آهلة بالسكان، وقرب محطة للبنزين ومؤسسات تعليمية عمومية، ومسجد وساحة عمومية تتضمن فضاء للعب الأطفال، وهو ما يشكل خرقا للقانون.

وذكرت الشكاية التي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منها، أن “الوضع الأمني والأخلاقي أصبح في مستوى جد خطير بسبب فتح محل لبيع الخمور داخل التجمع السكني، وضد إرادة الساكنة” مشيرة إلى أنه يتم البيع للقاصرين المغاربة بشكل علني.

وأعربت الساكنة عن “تشبثها بالدين والأعراف”، مطالبة الوزارة بـ”رفع الضرر الذي خلفه صاحب المحل الذي يتستر تحت غطاء سوق ممتاز لاستغلاله لترويج وبيع الخمور”.

وأشارت الشكاية إلى أن المحل يتواجد وسط تجمع سكني وقرب مرافق تعليمية وترفيهية، مشيرة إلى انعكاساته السلبية المحتملة على الأطفال والمراهقين وما يخلفه من فوضى وضجيج وإخلال علني بالحياء العام، وكثرة المتسكعين والمنحرفين، والكلام النابي.



فريق الإنقاذ المغربي يستخرج آخر جثتين من تحت الأنقاض في دوار دمّره الزلزال





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى