مواطنون يتجرعون مرارة الزيادة في أسعار وسائل النقل ومهني يخرج عن صمته

اشتكى مواطنون من استمرار ارتفاع أسعار النقل بين المدن، حيث وجدت العديد من الأسر نفسها مرغمة على البقاء في المدن التي قضت بها عطلة عيد الأضحى، دون أن تتمكن من تأمين مصاريف العودة.

وتسبب قرار الحكومة الصادر قبل أسبوعين، حول منع التنقل بين المدن مباشرة بعد عيد الأضحى، والسماح به إلا في حال التوفر على رخصة استثنائية للتنقل أو بالحصول على جواز التلقيح، مع تقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل إلى 50 بالمائة، (تسبب) في صدمة بالنسبة للعديد من الأسر، التي كانت تتواجد حينها في مدن غير مدن إقامتها.

وارتباطا بذلك، قال عبد العالي الخافي، الكاتب الوطني لسائقي نقل المسافرين بالمغرب في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه يتوجب على الدولة تحمل مسؤوليتها في الفوضى التي يعرفها القطاع حاليا.

وأضاف “من غير المعقول الناس تسافر وتجي تسد عليهم وتقول ليهم 50 بالمائة في وسائل النقل، كي غادي يديرو هاد الناس؟”.

وشدد الخافي على أن القرارات التي تعلن عنها الحكومة تفتقر للدراسة الجيدة، ولا تراعي مصلحة المهني والمواطن، مبرزا أن الزيادة في الأسعار كان أمرا متوقعا.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى