مهني يوضح للمغاربة بشأن الزيادة في أسعار قنينات الغاز بمنطقة الغرب

بعد تداول أخبار تفيد أن هناك زيادات عشوائية في أسعار قنينات الغاز بالجماعات الترابية التابعة لإقليمي سيدي سليمان وسيدي قاسم، كشف محمد بنجلون، رئيس الجمعية المهنية لمستودعي الغاز السائل بالجملة في المغرب، حقيقة هذا الأمر.

وقال بنجلون في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن هذه الزيادة التي تراوحت بين درهم وثلاثة دراهم كانت نتيجة المنافسة بين موزعي قنينات الغاز بالمنطقة، والجمعية تدخلت بشكل استعجالي لحل هذا المشكل.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه بعد تدخل الجمعية والاستماع إلى الموزعين تم حل المشكل، وعادت الأسعار كما كانت من قبل.

وللإشارة فإن الساكنة تفاجئوا بزيادات عشوائية داخل النفوذ الترابي لإقليمي سيدي سليمان وسيدي قاسم، منذ أكثر من أسبوع، استهدفت ثمن قارورات الغاز من مختلف الأحجام، وهي الزيادة التي تراوحت بين درهم وثلاثة دراهم.

وكانت الحكومة خصصت 22 مليار درهم لدعم غاز البوتان، مؤكدة أن الثمن الحقيقي للقنينة الواحدة هو 135 درهم، عوض ثمن 40 درهم الذي تباع به في المحلات التجارية بفضل دعم الحكومة، بما يعني أن الحكومة تدعم قنينة الغاز الواحدة بما يعادل 95 درهما.

وأفاد الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أنه لولا دعم الحكومة لهذه المواد الأساسية، لكان المغاربة يقتانونها بأثمنة مرتفعة جدا.


جماهير الهلال تطالب بالتعاقد مع نجم الوداد





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى