مهني يكشف معطيات جديدة بشأن أسعار المحروقات بالمغرب

كشف الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، عن أسعار المحروقات قبل تحريرها من طرف عبد الإله بنكيران، الرئيس الأسبق للحكومة.

وقال اليماني في مقال توصل به موقع “سيت أنفو”، إنه من المطلوب أن تصل أسعار الغازوال خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل 2024، إلى حدود 11.62 درهم (عكس 12.90 المطبقة في المحطات)، وثمن ليتر البنزين عند حدود 13.19 درهم (عكس 14.80 المطبقة في المحطات).

وأوضح المتحدث نفسه، أنه حسب بعض المعطيات الواردة من داخل البتروليين في المغرب، فإن البيع خارج المحطات أو ما يسمى  (البيع بالجملة)، يعرف تخفيضات تتجاوز في بعض الأحيان أكثر من 1.5 درهم للتر الغازوال، مما يطرح السؤال التالي: فلماذا الأسعار مرتفعة ومتقاربة بين الفاعلين في محطات التوزيع، في حين تختلف هذه الأسعار بين الفاعلين وتتجه للانخفاض مقابل البيع للمستهلكين بالمحطات؟ فهل الأمر يتعلق بمحاولة دفع المستهلكين الصغار للتكتل والبحث عن فرص للتزود خارج المحطات (ألو مازوط)، حتى ولو كان ذلك خارج المسارات المألوفة المؤطرة بالقانون المهترئ؟

وأضاف اليماني، أن التدقيق في مكونات أسعار المحروقات (الغازوال أساسا)، يوضح بجلاء، أن ثمن النفط الخام (الذي لا ينتجه المغرب حتى الآن) لا يمثل سوى 41%، وهو ما يؤكد بأن 59%، من أسعار المحروقات، يمكن التحكم فيها بقرارات من داخل المغرب وليس من خارجه، من خلال الإجراءات التالية: إلغاء قرار تحرير الأسعار لانعدام الحد الأدنى من شروط التنافس في السوق والرجوع لدعم الأسعار من خلال التنازل عن الضريبة أو عن جزأ منها، وكذا السماح لكل الفاعلين باستغلال البنيات التحتية في الموانئ الموجودة قبل التحرير.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى