مهني يحذر: الكتبيون متخوفون من اختفاء الكتب المدرسية من المكتبات بالمغرب

كشف رشيد بناني، رئيس جمعية الكتبيين بجهة الدار البيضاء سطات، أن المهنيين متخوفون من عدم استطاعتهم توفير الكتب المدرسية في الوقت المناسب، جراء التأخر في تزويد السوق الوطنية بالكتاب المدرسي بشكل كاف نتيجة الزيادة التي طالب بها ناشرو الكتب.

وقال بناني في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه رغم حل الأزمة بين الناشرين ووزارة التربية الوطنية التي أسفرت عن تقديم دعم مالي مباشر للناشرين مقابل عدم زيادتهم في الأسعار، إلا أن التأخر انعكس سلبا على توفر الكتب المدرسية بالمكتبات، حيث انطلقت في الأيام القليلة الماضية عملية تزويد المكتبات بالكتب المدرسية جزئيا، خاصة في المدن الكبرى، إلا أن العملية تتم بشكل جزئي فقط، وهو ما سيحول دون توفر الكتب، خاصة في المناطق البعيدة والقروية، وهو ما يعني خصاصا في الكتب المدرسية إذا لم يتم تدارك الأمر خلال الأيام القليلة المتبقية على نهاية الأسبوع الجاري.

وأضاف المتحدث في حديثه، أن هذا التأخر، جعل المهنيين متخوفين من عدم قدرتهم على تلبية طلب الأسر المغربية على الكتب المدرسية، جراء هذا التأخر في إمدادات الكتب من قبل الناشرين، إذ إن هناك ناشرين غير موافقين على صيغة الحل بينهم وبين الوزارة، ولم يقوموا لحد الآن، بإمداد المكتبات بالحصة الكافية للكتب، وهو ما خلق مشاكل على مستوى التزود بها من لدن المكتبات.

وأوضح المتحدث ذاته، أن رحلة الكتاب المدرسي تنطلق من المطبعات صوب الناشرين ثم الموزعين لتصل أخيرا إلى الكتبيين الذين يعرضونها للبيع لعموم الأسر المغربية، وبالتالي، إذا لم يتم تسريع عملية إمداد المكتبات بالكتب خلال هذا الأسبوع، فإنه سيصير من الصعب تلبية طلب الأسر المغربية، مع انطلاقة الموسم الدراسي، إذ سيكون هناك خصاص كبير.

وتابع المتحدث بالنسبة لخصاص الكتب المدرسية، أنه بالنسبة للائحة من 11 كتابا باللغتين العربية والفرنسية، فإنه يتم توفير 7 إلى 8 كتب فقط منها، فيما هناك حوالي 4 كتب غير متوفرة بالمكتبات، وهو ما يحتم ضرورة التحرك لتوفير الكتب بالشكل الكافي والمطلوب بالمكتبات قبل انطلاقة الدخول المدرسي، حتى تتم تلبية طلب الأسر المغربية في جو عادي وطبيعي.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى