مهنيو وكالات الأسفار بالمغرب غاضبون من “الإقصاء” ويشكون “شبح الإفلاس”

عبر الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، عن استغرابه من تهميش القطاع من الدعم الذي خصصته وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني للمهنيين.

واستنكر الاتحاد في بلاغ اليوم الثلاثاء، ما أسماه “تهميش الوزارة لقطاع وكالات الأسفار من هذا الدعم”، مؤكدا على أن “القطاع لم يستفد من أي برنامج حكومي داعم باستثناء تمديد صرف التعويض الجزافي المحدد في 2000 درهم المخصص لمستخدمين بالقطاع السياحي والمطاعم المصنفة، وتأجيل أداء الاشتراكات المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لمدة6 أشهر”.

وقال المصدر ذاته، إن وكالات الأسفار استثنيت من الاستفادة من تدابير أخرى أقرتها الحكومة لقطاع النقل السياحي، والقطاع الفندقي كتأجيل آجال استحقاق القروض البنكية والإعفاء من الضريبة المهنية المستحقة لسنتي 2020 و 2021 ودعم من الدولة لفائدة القطاع الفندقي بمبلغ 1 مليار درهم.

وطالب المهنيون بتدخل رئيس الحكومة والوزيرة الوصية على القطاع، لرفع هذا” الإجحاف والتهميش والإقصاء ولا مبالاة وإضافة مهنيي وكالة الأسفار ضمن المستفيدين من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى