مهنيو نقل البضائع يهددون بإضراب وطني بعد عيد الأضحى

في خطوة تصعيدية، هددت تنسيقية النقابات الوطنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع، بخوض إضراب وطني مباشرة بعد عيد الأضحى المبارك.

وأكدت تنسيقية النقابات في بلاغ لها، أنه في حالة ما إذا لم الاستجابة لطلباتهم، سيتم خوض إضراب وطني، بالإضافة إلى أشكال أكثر احتجاجا، وسيتم الإعلان عنها مباشرة بعد عيد الأضحى.

وطالبت النقابات الوطنية للنقل الطرقي للبضائع، المنضوية تحت لواء المركزيات النقابية (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل- الاتحاد العام للشغالين بالمغرب- الاتحاد المغربي للشغل- الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب) بتحديد الحمولة القانونية للشاحنات من جميع منابع الشحن: المقالع مع تفعيل دور شرطة المقلاع، الموانئ، أسواق الجملة للخضر و الفواكه، وباقي المؤسسات إلانتاجية.

كما أكدت النقابات على ضرورة ترشيد دور المراقبة الطرقية، ورفع الضرر الذي ما فتئ يتعرض له بعض المهنيين من طرف عناصر المراقبة الطرقية.

وطالبت النقابات التدخل لدى السلطات الاسبانية من أجل رفع الضرر عن المهنيين وبالخصوص مشكل 200 لتر من الكازوال.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى