مهنيو الحمامات ينتظرون الضوء الأخضر لاستئناف عملهم ويحذرون من تجاهل مطالبهم

استنكر مهنيو الحمامات التقليدية، استمرار منعهم من مزاولة أنشطتهم، على مدى أزيد من شهر بسبب انتشار فيروس كورونا، رغم استقرار الوضع الصحي.

وقال ربيع أوعشى، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب ومستغلي الحمامات والرشاشات التقليدية في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن المهنيين يستغربون التكتم الذي تنهجه السلطات، لاسيما في ظل مرور حملة التلقيح في أجواء جيدة وإقبال المواطنين عليها.

وحذر أوعشى من تبعات الاستمرار في تجاهل مطالب المهنيين، خاصة أن جلهم يعيشون واقعا مريرا جراء تراكم الديون عليهم وإفلاس كثيرين منهم.

واعتبر رئيس الجامعة الوطنية لأرباب ومستغلي الحمامات والرشاشات التقليدية أن تصريح البروفيسور عز الدين الابراهيمي أمس، في تدوينة مطولة على حسابه بـ “الفيسبوك” حول الجدوى من الاستمرار في إغلاق الحمامات، واستغرابه من ذلك، مؤشر أساسي على الظلم الذي يطال مهنيي الحمامات، مشيرا إلى أن الإبراهيمي كشف عن معاناة المهنيين.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى