مهنيون يكشفون حقيقة خوضهم إضرابا وطنيا بسبب ارتفاع أسعار المحروقات بالمغرب

خرجت الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب، عن صمتها بعد تداول دعوات منسوبة إليها تدعو من خلالها إلى خوض إضراب وطني بداية الأسبوع المقبل، احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات.

وأفادت الجامعة اليوم الجمعة في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، أنها لا علاقة لها بالدعوات المفبركة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص خوض إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الأحد 20 فبراير إلى غاية يوم الأربعاء 23 من نفس الشهر.

وشدد البلاغ، على أن الجامعة لم تدعو لأي إضراب أو احتجاج كيفما كان نوعه، مشيرا إلى أن القرارات والمواقف الصادرة عن أجهزتها التقريرية والتنفيذية تنشرها عبر بلاغات رسمية موقعة من طرف الرئيس والكاتب العام.

جدير بالذكر، أن الحكومة تعهدت ببذل كل الجهود للحفاظ على الأسعار في المستوى المعقول الذي يتلائم والقدرة الشرائية للمواطنين، وذلك بالرغم من الإكراهات المرتبطة بارتفاع الأسعار بالسوق العالمية بسبب تداعيات جائحة كورونا، والخوف من حرب محتملة بين بين روسيا وأوكرانيا.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى