من جديد.. صيادلة المغرب يعتزمون الخروج للتظاهر ضد تجاهل مطالبهم

في خطوة تصعيدية، قررت كونفيدرالية نقابات صيادلة المغرب، تنظيم وقفة احتجاجية، يوم الاثنين 23 يناير الجاري، أمام دار الصيدلي بالرباط، احتجاجا على تجاهل ملفاتهم المطلبية.

وستعرف هذه الوقفة الاحتجاجية مشاركة صيادلة الصيدليات من مختلف المدن المغربية، وذلك للاحتجاج والتظاهر على إثر عدم تنظيم المجلس الجهوي لصيادلة الشمال والمجلس الوطني للصيادلة لانتخابات مجالسهم منذ سنة 2017.

وأكدت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن هذه الوقفة ستليها وقفة أخرى يوم الاثنين 30 يناير 2023 على الساعة 12 مساءً، أمام المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب بالدار البيضاء.

وتأتي هذه الوقفات الاحتجاجية بعدما استنفذ عموم الصيادلة قاطبة جل الوسائل السلمية، ورفض المنتخبون بكلي المجلسين والهيئة الوطنية من تنظيم انتخاباتهم منذ سنة 2019، مما بات ينعكس على الأوضاع التنظيمية لقطاع الصيدلة، وعلى مستقبله في علاقاته مع وزارة الصحة المتمثل في الإقصاء المبدئي للقطاع؛ الشيء الذي أدى إلى تراجعات واضحة للمهنة وتدهورها بشكل غير مسبوق.

ودعت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، كل صيادلة الصيدليات من كل أنحاء المملكة المشاركة الفعلية والحاشدة، في هاتين الوقفتين المعلن عنهما، و اللتين لن تكونا إلا بداية لسلسلة من الوقفات، وذلك من أجل الدفاع عن كرامتهم وسمعة مهنتهم، لرفع هذا التقهقر والتراجع الذي تعيشه مهنة الصيدلة في المغرب، في أفق الدفع نحو انتخابات حقيقية من شأنها أن تغير واقع الصيدلاني و الصيدلة في المغرب.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى