منيب تحذر من استفحال البطالة وتدعو الحكومة لضرورة إيجاد حل للشباب العاطل

حذرت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد من استفحال ظاهرة البطالة بشكل كبير وسط النساء والشباب خاصة في بعض الجهات من الوطن، مطالبة الحكومة بضرورة التدخل لإيجاد حلول للشباب العاطل عن العمل.

وقالت منيب في نص سؤال كتابي وجهته إلى يونس سكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، إن معدل البطالة ارتفع إلى 12.1 في المائة على الصعيد الوطني، كما كشفت ذلك مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2022.

وأوضحت منيب، أن نسبة البطالة جد مرتفعة وتخفي تحت طياتها نسب جد مقلقة لدى بعض الفئات وفي بعض الجهات من المملكة، حيث يسجل أن نسبة البطالة وصلت خلال الفصل الأول من سنة 2022 لدى الإناث داخل المجال الحضري إلى 26,3 في المائة، وعند حاملي الشواهد 18,9 في المائة فيما تفاقمت نسبة البطالة لدى الشباب ما بين 15 و24 سنة لتصل إلى 33,4 في المائة.

وأضافت منيب في نص سؤالها، أنه يلاحظ أيضا أن نسب البطالة وصلت في بعض الجهات إلى مستويات قياسية، حيث بلغت خلال الفصل الأول من سنة 2022 نسبة 20,2 في المائة في جهة الشرق، وفي جهات الجنوب وصلت إلى 19,6 في المائة، بينما وصلت في جهة فاس/مكناس إلى 14,6 في المائة وإلى 14,5 في المائة على مستوى جهة الدارالبيضاء/سطات.

وأشارت منيب، إلى أن تفاقم نسب البطالة واستفحالها قد تكون له انعكاسات سلبية على المستوى النفسي والاجتماعي والأمني والسياسي والاقتصادي بل يهدد السلم والتماسك الاجتماعيين.

وساءلت منيب الوزير سكوري عن التدابير والإجراءات التي سوف تتخذها الحكومة من أجل الحد من استفحال ظاهرة البطالة لدى النساء والشباب وحاملي الشواهد، واستفحالها في بعض الجهات من الوطن أكثر من جهات أخرى.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى