منع تلميذة من الدراسة بسبب لباسها.. أكاديمية التعليم توفد لجنة خاصة للمؤسسة

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول منع تلميذة من متابعة دراستها لسبب لباسها، الذي اعتبر غير مناسب، كشف مصدر مقرب من وزارة التربية الوطنية، أن أكاديمية التعليم بجهة الدار البيضاء سطات أوفدت لجنة خاصة للمؤسسة التعليمية من أجل فتح تحقيق وتقصي الحقائق حول هذا الموضوع.

وأكد المصدر نفسه، أن والدة التلميذة التي تم منعها من متابعة دراستها وضعت شكاية لدى الأكاديمية من أجل كشف ملابسات هذه الواقعة التي تعرضت لها ابنتها.

وكانت والدة التلميذة نشرت تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، تقول إن ابنتها التي تدرس بإحدى المؤسسات الخاصة بالدار البيضاء، تم منعها من ولوج القسم بسبب لباسها الذي اعتبروه غير محتشم.

وقامت الأم بوضع صورة ابنتها وهي ترتدي “تنورة” من أجل فضح هذه المؤسسة، بحيث تفاعل مجموعة من المغاربة مع تدوينتها.

كتابة تدوينة ونشر صورة ابنتها دون الاكتفاء بذكر اسم المؤسسة التعليمية، جعل العاملين بوزارة التربية الوطنية يقومون بمجهوذات جبارة من أجل التواصل معها، لمعرفة تفاصيل هذه الواقعة.


لقجع يفاجئ المنتخب الجزائري





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى