منع أسرة من تسجيل اسم “أمازيغ” في الحالة المدنية يصل وزير الداخلية

وجهت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة AZETTA AMAZIGH، رسالة مفتوحة إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بشأن منع تسجيل اسم أمازيغي في الحالة المدنية.

وجاء في رسالة الشبكة ” يؤسفنا في المكتب التنفيذي للشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة AZETTA AMAZIGH أن عائلة طاير “TAIR ” القاطنة بجماعة آيت سدرات الجبل السفلى ( إقليم تنغير ) تم منعها من تسجيل اسم “أمازيغ” لمولودها الجديد في سجل الحالة المدنية بالجماعة المذكورة.

وأضافت الشبكة الأمازيغية، في رسالتها التي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منها، أن أسرة المولود الجديد، تقدمت لمكتب الحالة المدنية قصد تسجيله بتاريخ 05 دجنبر 2023، وإلى حدود اليوم و بعد مرور أزيد من شهر وعشرة أيام على ازدياد الطفل “أمازيغ” ، فهذا الأخير مازال محروما من اكتساب شخصيته القانونية ومن حقه في حمل الاسم الذي اختارته له عائلته.

وأكدت الرسالة على أن المكتب التنفيذي لأزطا أمازيغ، وهو يواكب تطورات هذه القضية وتداعياتها على الوضع النفسي والقانوني لعائلة طاير، يذكر مرة أخرى بالالتزامات الدولية للمغرب في مجال حقوق الإنسان ولا سيما ما جاء في المادة السابعة للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي تنص على: “يسجل الطفل بعد ولادته فورا ويكون له الحق منذ ولادته في اسم”.

وتابعت شبكة “أزطا أمازيغ” أن هذا المنع لعله يؤكد تخوفات اللجنة الأممية للقضاء على التمييز العنصري التي ناقشت التقرير المغربي شهرنونبر من هذه السنة، وتوقفت كثيرا عند التمييز ضد الهوية والثقافة واللغة الأمازيغية في مختلف مناحي الحياة العامة، بما فيها حرية اختيار الأسماء الأمازيغية وتسجيلها الفوري في الحالة المدنية.

وجدّدت الشبكة أسفها على هذا التماطل في تسجيل اسم “أمازيغ”، وهذا الحيف والتمييز الذي لحق أسرة طاير، داعية وزير الداخلية للسهر على رفع هذا الظلم وإنصاف أسرة طاير، وجبر ضررها وتمكينها من حقها في التسجيل الفوري لمولودها في الحالة المدنية بالاسم الذي تختاره دون تمييز أو مماطلة.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى