منظمة الصحة العالمية تحذر من اقتراب وباء جديد

دعا تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدول إلى الاستعداد لمواجهة وباء محتمل في المستقبل، وحثها على إجراء الإصلاحات الضرورية. وأوضح هذا الدعوة خلال اجتماع الجمعية العمومية للمنظمة التابعة للأمم المتحدة، الذي عُقد أول أمس الاثنين.

وشدد تيدروس في خطابه أمام الدول الأعضاء على أهمية عدم تأجيل هذه الإصلاحات، محذرًا من احتمالية وقوع وباء جديد في المستقبل القريب. وقال: “من المرجح أن يحدث وباء جديد قريبًا، ولا يمكننا تجاهل ذلك”، مشيرًا إلى أهمية تنفيذ التغييرات المطلوبة وسؤال من سيقوم بهذا الدور إذا لم نقم به الآن.

وأشار تيدروس إلى أن التزام الجيل الحالي باتفاقية تتعلق بالأوبئة أمر بالغ الأهمية، حيث تعد هذه الجيل هو الذي تعرض لوحشية الفيروسات القاتلة

حديث المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في إطار مفاوضات تجريها الدول الأعضاء لإصلاح القوانين والتشريعات التي تحدد التزاماتها في حالة حدوث تهديد صحي عالمي، وتعمل أيضًا على وضع معاهدة أوسع نطاقًا لمكافحة الأوبئة. ومن المقرر أن يتم توقيع هذه المعاهدة في العام المقبل.

وتركز الاجتماعات السنوية للجمعية العمومية، التي تستمر لمدة عشرة أيام في جنيف، على مجموعة من التحديات الصحية العالمية. ومن المقرر أن يتم مناقشة قضية الأوبئة في اجتماع مهم هذا الأسبوع، والذي يتزامن مع الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس المنظمة.

7 مليارات دولار… ميزانية « الصحة العالمية » للعامين المقبلين
المنظمة الصحة العالمية حصلت على موافقة الدول الأعضاء على ميزانية بقيمة 6.83 مليار دولار للعامين المقبلين، هذا الميزانية تتضمن زيادة 20% على رسوم العضوية الإلزامية، التي من المفترض أن تصل إلى 50% بحلول ميزانية 2030-2031، وفقا لقرار الجمعية العامة الصادر قبل عام.

اللجنة الرئاسية للمنظمة، والتي تتألف من ممثلين لكافة الدول الأعضاء، وافقت على هذه الميزانية بدون اعتراض، ووصف تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، وصف هذه الخطوة بأنها “تاريخية”.

هذا القرار يأتي بعد إصلاحات كبيرة تمت في التمويل الخاص بالمنظمة، والتي وافقت عليها الجمعية العامة في العام الماضي، ويذكر أن تمويل المنظمة يأتي من مساهمات الدول الـ194 الأعضاء.

الدول المتأثرة بجائحة كوفيد تدرك الحاجة لتوفير تمويل موثوق واستقرار للمنظمة.

من جانبها، تبدأ المنظمة تنفيذ 96 إصلاحًا، بما في ذلك زيادة الشفافية في التمويل وعملية التوظيف وتعزيز المساءلة.

تيدروس أكد أن 42 إصلاحًا تم تنفيذها حتى الآن، في حين لا يزال 54 إصلاحًا قيد التنفيذ.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى