“مندوبية التخطيط” تقارب انعكاسات الحجر الصحي على حياة التلاميذ والطلبة بالمغرب

خصص التلاميذ والطلبة البالغين من العمر 15 سنة فأكثر، حوالي ثلاث ساعات ودقيقة واحدة، في المتوسط يوميا للدراسة و/أو التكوين، 3 ساعات و18 دقيقـة بالنسبة للرجال، وساعة واحدة و48 دقيقة بالنسبة للنساء، وذلك مقارنة باليوم العادي قبل الحجر الصحي.

هذا ما جاء في مذكرة المندوبية السامية للتخطيط المتعلقة بالمرحلة الثانية من البحث حول تأثير فيروس كورونا على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للأسر.

ذات المذكرة أفادت أن 6ر60 في المائة من الطلبة صرحوا أنهم قلصوا من الوقت الذي يقضونه في التعليم عن بعد والأنشطة المدرسية خلال فترة الحجر الصحي الذي أملته الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد، موضحة ( المذكرة) أن هذه النسبة هي أكثر ارتفاعا لدى الذكور، أي بنسبة 3ر65 في المائة، والإناث، بنسبة 8ر55 في المائة، ولدى سكان المدن:  8ر69 في المائة، وسكان القرى: 4ر56 في المائة، وفي القطاع العمومي: 8ر62 في المائة، والخاص: 46.1 في المائة.

وسجلت المذكرة أن هذه النسبة تصل، حسب المستوى الدراسي، إلى 70 في المائة في الإعدادي، و3ر66 في المائة الابتدائي، و7ر45 في المائة في الثانوي، و6ر49 في المائة في التكوين المهني، و6ر39 في المائة في التعليم العالي، مضيفا أن 9ر9 في المائة من المتمدرسين خصصوا وقتا طويلا لهذه الأنشطة، و5ر11 في المائة في الوسط الحضري، و4ر6 في المائة في الوســط القروي، و4ر24 في المائة بين تلاميذ السلك الثانوي، و6ر15 في المائة بالتعليم العالي.

يذكر أنه في سياق الظرفية الصعبة التي تجتازها بلادنا، وما ينشأ عنها من احتياجات إلى مؤشرات إحصائية مفصلة من شأنها أن تشكل أرضية واقعية تسمح بتتبع وضع الأسر في ظل الحجر الصحي، شرعت المندوبية السامية للتخطيط، منذ بداية الحجر الصحي، في إنجاز بحث وطني حول تأثير جائحة فيروس كورونا على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والنفسية للأسر، راعت أثناء إعداده الاهتمامات الخاصة بمجموعة من المنظمات الدولية وعلى الخصوص منظمة الأمم المتحدة للطفولة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وتمثيلية البنك الدولي في المغرب، وذلك تماشيا مع إرادة الانفتاح على كافة المهتمين بهذا الموضوع من شركائها المؤسساتيين.

وتجذر الإشارة إلى أن البحوث الإحصائية مؤطرة بأحكام المادة 8 من المرسوم الملكي رقم 370.67 بتاريخ 10 جمادى الأولى (5 غشت 1968) المتعلق بالدراسات الإحصائية، والذي يضفي طابع السر الإحصائي على المعلومات المجمعة من طرف المندوبية السامية للتخطيط، مع ما يترتب عنها من التزامات قانونية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى