منتدى الشباب الرائد يراهن على أهمية نقل المعلومة والمعارف

استقبلت مدينة الصويرة، أول أمس الجمعة، فعاليات الدورة الرابعة للمنتدى الأورو-متوسطي للقادة الشباب الذي يمتد من الخامس إلى السابع من أكتوبر الجاري، والذي تنظمه السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في المغرب، بشراكة مع مؤسسة “أناليند” وجمعيتي مغاربة بالجمع والصويرة موكادور، بحضور أزيد من 200 شاب وشابة من مختلف ربوع المملكة ودول حوض البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة لمجموعة من الشخصيات الرائدة.

وأكد السفير الفرنسي، جون فرونسوا، لموقع “سيت أنفو”، أن هذا الملتقى هو فرصة من أجل مشاركة الشباب في مواضيع تخصهم وفتح باب النقاش والتعبير عن تطلعاتهم، فالمنتدى هو موجه لشباب المنطقة الأرومتوسطية، فهم من سيحملون على عاتقهم مسؤولية تكوين هذه المنطقة غذا، والحفاظ على طابعها السلمي والتعايشي.

وأضاف أن الموائد المستديرة التي عقدت أولى أيام هذه الدورة كانت جد غنية ومفعمة بالآراء، لأنها تهم بالأساس فئة الشباب، ولا شيء مستحيل عندما يتعلق الأمر بالشباب، فهم من يشكلون مستقبل المنطقة، وراهنية الحفاظ عليها من مسؤوليتنا نحن والشباب معا.

وفيما يخص اختيار مدينة الصويرة كمقر لموعد المنتدى الذي ينعقد كل سنة تحت الرعاية الخاصة لأندريه أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، وإليزابيت كوكو، رئيسة جمعية “أناليند”، فاعتبر السفير أن الصويرة تتمتع اليوم بامتياز كبير، من حيث رمزيتها في الانفتاح والتسامح والحوار، هذا ما يجعلها المكان الأمثل للقاء بين الشباب.

ويهدف المنتدى إلى تكوين شبكة متوسطية تجمع القادة الشباب القادمين من المغرب ومن مختلف بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط لتشجيع التبادل، والتفاعل فيما بينهم للنقاش وتبادل الأفكار حول رهانات نقل المعلومات والمعارف، بالإضافة للتطرق إلى قضايا الدين والتنميطات الجنسانية.

وسيتمكن المشاركون من الاستفادة من عدة ورشات حول المهارات العملية من قبيل، إعداد المشاريع واستخدام الشبكات الاجتماعية وتحليل المعلومات، وغيرها من الموائد المستديرة من قبيل، تحديات نقل المعلومة ونقل المعرفة وغيره من المواضيع.

ليس هذا فقط، فموضوع هذه السنة ليس حاضرا في الندوات فقط، بل في مكان انعقاد المنتدى كذلك، فلأول مرة يتم انعقاده في مبنى تاريخي رمم بشكل كامل وهو دار الذاكرة، الذي يجاور كنيسة صلاة عطية ويعرف بكونه مجالا لمشاركة ذاكرة مشتركة وشاهدا على الماضي اليهودي الإسلامي للصويرة، وهذا بالأكيد تجسيد لأحد وسائل نقل المعلومة والأفكار والتاريخ وغيره، موضوع الدورة الحالية.

بسمة زماني


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى