مقابل 5000 درهم!.. فنان يكشف وجود “سماسرة” للحصول على تأشيرة فرنسا

ما تزال معاناة العديد من المغاربة مستمرة مع القنصليات الفرنسية، بسبب التمطيط غير المفهوم والمماطلة في منح مواعيد للراغبين في وضع ملفات أخذ تأشيرات الدخول إلى الجمهورية، وذلك دون تحديد واضح للأسباب.

وتفاجأ العديد من المغاربة خلال الأسابيع الماضية برفض طلبات الحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الفرنسية دون مبررات محددة، مما أثار استياء الكثير منهم مطالبين الحكومة بالتدخل.

ولا يقتصر الأمر على فئة معينة يل شمل مواطنين دأبوا على زيارة هذا البلد مرات عديدة، منهم رجال أعمال وفنانين وسياح وطلبة وغيرهم، والذين صدموا برفض طلبات الحصول على “الفيزا” رغم استيفاء ملفاتهم لكل الشروط المطلوبة دون تقديم تعليل واضح.

في هذا الصدد، روى الفنان الكوميدي المغربي، الحامل للجنسية الفرنسية، أمين الراضي، تجربته في محاولة الحصول على موعد لوضع ملف والدته لأخذ التأشيرة، حيث صدم بمخاطبته من وراء عازل عندما ذهب للحصول على توضيحات حول المسطرة الواجب اتباعها لتفادي تضييع مزيد من الوقت.

ويحكي الفنان الشاب في مقطع فيديو على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، رحلته في البحث فقط عن معرفة مصير الطلب الذي أرسله قبل ستة أشهر من أجل “الفوز” بموعد لوضع طلب والدته، غير أنه لم يحصل على توضيحات كافية، حيث اكتفت الموظفة المكلفة بالقنصلية بتوجييه نحو مصلحة أخرى.

وعاد الشاب أدراجه ليستقل سيارته بعدما لم يحصل على جواب شاف، حيث كانت المفاجأة أن أحد الأشخاص تقدم نحوه ليستفسره إن كان يرغب في الحصول على موعد لوضع ملف قصد الحصول الفيزا، شريطة تأدية مبلغ 5000 درهم مقابل هذه الخدمة.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى