مفتشو وزارة التربية الوطنية يرفضون مخرجات النظام الأساسي

رفض مفتشات ومفتشو وزارة التربية الوطنية مخرجات النظام الأساسي، مؤكدين تشبثهم بالمدرسة والوظيفة العموميتين، مطالبين بالاستقلالية الوظيفية الضامنة لحكامة المنظومة في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة وبالاستجابة الفورية للملف المطلبي للهيئة.

وجسد التنسيق النقابي لمفتشي وزارة التربية الوطنية (FDT) ، FNE ، CDT (UT يوم الخميس 30 نونبر 2023، وقفة مركزية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، عبر فيها عن التحامه بالشغيلة التعليمية وأن هيئة التفتيش جزء لا يتجزأ منها.

وعبر التنسيق عن رفضه لمخرجات النظام الأساسي وتشبثه بالمدرسة والوظيفة العموميتين، مطالبا بالاستقلالية الوظيفية الضامنة لحكامة المنظومة وربط المسؤولية بالمحاسبة ومشددا على طرح ملف التفتيش ومطالب الهيئة على طاولة الحوار القطاعي.

ودعا التنسيق النقابي إلى الاستقلالية الوظيفية عن جهاز التدبير والانتساب الإداري المباشر إلى المفتشية العامة، مع توحيدها وإعادة هيكلتها مركزيا وجهويا وإقليميا بناء على تصور تشاركي مع هيئة التفتيش؛ و مراجعة المادتين 52 و 53 من النظام الأساسي الجديد (المجمد) لكونهما تضربان الاستقلالية الوظيفية الجهاز التفتيش عن جهاز التدبير جهويا وإقليميا؛ و تمكين مفتشي التوجيه الحاليين من ممارسة مهامهم التي ينص عليها القانون؛ وتثمين دبلوم مركزي تكوين المفتشين بما يسمح للمفتشات والمفتشين بمتابعة دراساتهم العليا في سلك الدكتوراه.

وطالب بإنصاف المفتشين الدكاترة والمبرزين نظير ما راكموه من خبرة أكاديمية ومهنية، والزيادة العامة في الأجور وفي التعويضات النظامية وغير النظامية وتوحيدها بين الجهات والتخفيض من الضريبة على الدخل وإعفاء المتقاعدين منها؛ و تفعيل الدرجة الجديدة المجمدة منذ اتفاق 26 أبريل 2011 سيقدم التنسيق النقابي مذكرة مطلبية مفصلة للملف المطلبي لهيئة التفتيش لتكون أرضية للنقابات التعليمية للتفاوض بشأنها مع الوزارة.


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



نجم المنتخب المغربي يثير اهتمام برشلونة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى