مغاربة ينتقدون تشويه “الباكالوريا” ويطالبون بمنع المترشحين من الإدلاء بالتصريحات

أثارت تصريحات بعض المرشحين لاجتياز امتحانات الباكلوريا لوسائل الإعلام، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب استهزائهم من الامتحانات وتوظيفهم لأسلوب زنقاوي.

وتابع موقع “سيت أنفو”، تصريحات مجموعة من المرشحين، حول امتحانات الباكلوريا الذين بعثوا إشارات تشوه قطاع التعليم.

واعتبر مجموعة من المتتبعين، أن هذه التصريحات الغير مسؤولة التي أدلى بها المرشحين تخدش صورة قطاع التعليم، لأن هذه الامتحانات ليست مناسبة للترفيه وترديد النوادر.

وطالب الصحافي رضوان الرمضاني، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك، من وزارة التربية الوطنية أن تبحث عن صيغة لمنع ممتحني الباكالوريا من الإدلاء بالتصريحات لوسائل الإعلام.

وقال الرمضاني، إنه يمكن للمجلس الوطني للصحافة والنقابة الوطنية للصحافة أن يدفعا إلى توقيع ميثاق شرف خاص بتغطية هذه المناسبة، حتى لا تتحول امتحانات الباكالوريا إلى مجرد مناسبة للترفيه وترديد النوادر.

وأكد الرمضاني، أن أثر الصورة المشوهة التي تُقدمها بعض “الميكروفونات” عن أجيال الباكالوريا مشوَّهة للغاية، وتأثير ذلك يفوق لحظة ابتسامة أو قهقهة عابرة، ليتحول إلى تسفيه لهذه المحطة بكاملها.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى