مغاربة يطالبون بإلغاء الساعة الإضافية

مع اقتراب نهاية شهر رمضان الكريم، بدأ المغاربة يطالبون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإلغاء الساعة الإضافية بشكل نهائي، لأنها أصبحت ترهقهم جسديا ونفسيا.

وعبّر مجموعة من رواد منصات التواصل الاجتماعي، عن رفضهم الشديد لإضافة ستين دقيقة للتوقيت العادي، مؤكدين أن هذه الساعة أصبحت تزعجهم، وتربك حياتهم الشخصية والمهنية.

وطالب المغاربة من الحكومة، أن تشرح لهم أيجابيات هذه الساعة الإضافية، عوض إصدار بلاغ تجبرهم فيه على تغيير عقارب الساعة، لأن هذا أصبح مطلبا وطنيا، وبالتالي يجب على المسؤولين بالحكومة التفاعل معه.

وسبق لمجموعة من الأطباء والأخصائيين النفسيين أن عبّروا عن رفضهم لإضافة ستين دقيقة إلى التوقيت القانوني، لما لها من عواقب وخيمة على الصحة الجسدية والنفسية للمواطنين، ولا سيما للأطفال.

وللإشارة فإنه من المنتظر إضافة 60 دقيقة للتوقيت العادي، مباشرة بعد عيد الفطر.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى