مغاربة يشتكون صعوبة الحصول على فيزا “شينغن” وارتفاع تكاليفها

كشفت عزيزة بوجريدة، النائبة البرلمانية عن الفريق الحركي بمجلس النواب وجود صعوبات يعانيها المغاربة في الحصول على تأشيرة فضاء شينغن.

وقالت البرلمانية في سؤال وجهته إلى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية إن المغاربة الراغبين في الحصول على تأشيرة شينغن في الآونة الأخيرة يعانون تعقيدات عديدة مرتبطة بمسطرة طلب التأشيرة للولوج إلى فضاء شينغن، إذ أن الحصول على موعد بالنسبة للراغبين في الدخول إلى الديار الأوروبية يتطلب عدة شهور أحيانا، وبصفة خاصة لدى المصالح القنصلية الفرنسية والإسبانية.

وأضافت عضو لجنة التعليم والثقافة والاتصال، أن تعقيدات “شينغن” باتت تعطل مصالح المواطنين المغاربة من رجال أعمال ومرضى وطلبة، وكذا الراغبين في السياحة وغيرهم.

وعلاقة بنفس الموضوع، تطرقت البرلمانية الحركية، إلى ارتفاع تكاليف هذه التأشيرة وعدم قابلية هذه التكاليف للاسترداد في حالة رفض الطلب، حيث إن هذه الرسوم تعد مرتفعة، دون احتساب رسوم مراكز طلبات التأشيرات.

وتضيف النائبة أنه على الرغم من أن الأمر يرتبط بقرارات سيادية للدول موضوع طلب التأشيرة، إلا أن وزارة الخارجية مطالبة باتخاذ الإجراءات التي تبدو لها مناسبة وكفيلة بمعالجة هذه الإشكالية، أو على الأقل إعطاء الأولوية للتأشيرات التي لها علاقة بأسباب مهنية أو دراسية أو صحية، وتلك التي تكتسي صبغة الاستعجال.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى