مغاربة يتساءلون عن جدوى حملة التلقيح في ظل تشديد “الحجر” ومسؤول يشرح

استغرب مواطنون من استمرار فرض تشديد في إجراءات الحجر الصحي بالمغرب، على الرغم من تقدم عملية التلقيح.

وقال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وعضو لجنة التلقيح الوطنية لـ “سيت أنفو”، إن المواطنين يتمتعون حاليا بالحرية المقننة، التي تلزمهم بالدخول إلى منازلهم في 9 ليلا، الشيء الذي يساهم في الحد من انتشار الفيروس.

وتوقع الناجي أن يتم الإعلان عن تخفيف إجراءات الحجر، من قبل اللجنة العلمية المكلفة مكافحة كوفيد، بعد استقرار الوضع الوبائي في المملكة.

واشترط المتحدث لتخفيف إجراءات الحجر والتنقل، التزام المواطنين بارتداء الكمامة والمواظبة على التعقيم، مبرزا أن التلقيح له دور مهم في الوقاية من المرض.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى