مغاربة متخوفون من ارتفاع أسعار الكتب المدرسية ومهني يوضح

مع اقتراب موعد الدخول المدرسي، أبدى مجموعة من المغاربة تخوفاتهم من ارتفاع أسعار الكتب المدرسية، لا سيما بعد ارتفاع أسعار المحروقات والمواد التي يتم استعمالها في صناعة الدفاتر.

وبهذا الخصوص، قال كميل حب الله رئيس جمعية الناشرين في المغرب، ليس هناك أي زيادة في أسعار الكتب المدرسية، ولن يطرأ على ثمن هذه الكتب أي تغيير.

وأوضح المتحدث نفسه في تصريح لـ”سيت أنفو”، أن أسعار الدفاتر ستعرف بعض الزيادات الطفيفة، والمعقولة بحكم ارتفاع أسعار المواد التي يتم استعمالها في صناعة الدفاتر. وأضاف كميل، أن الكتب المدرسية موجودة بالأسواق، وبالنسبة للدفاتر فهي تخضع للعرض والطلب.

وبخصوص بيع الكتب المدرسية ببعض المؤسسات التعليمية الخصوصية، قال المتحدث نفسه، إن هذا الأمر غير مقبول وغير قانوني، وبالتالي يجب على الوزارة التدخل.

وفي نفس السياق، أعلنت رابطة الكتبيين بالمغرب عن استنكارها الشديد للسلوكات والممارسات غير القانونية واللاأخلاقية لبعض مؤسسات التعليم الخصوصي، على الصعيد الوطني، والمتمثلة في بيع الكتب المدرسية ومسلتزماتها للتلاميذ في بداية كل موسم دراسي، وذلك في تحدّ صارخ لكل المذكرات الصادرة في هذا الشأن، وفي مخالفة صريحة للقوانين الجاري بها العمل.

وأوضحت الرابطة في بلاغ لها، أن هذه المؤسسات التعليمية الحرة تقوم باستغلال أولياء التلاميذ وابتزاز الأسرة المغربية بإجبارهم، بطرق غير مباشرة، على اقتناء المقررات الدراسية من المؤسسة التي يدرس بها أبناؤهم، بينما يعتبر أرباب المكتبات المتضرّر الأكبر من هذه الظاهرة غير المشروعة، والتي تتفاقم يوما بعد يوم لتصبح ممارسة جاري بها العمل.


بعقد يمتد لـ2027.. موكوينا يكشف سبب اختياره تدريب الوداد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى