مع اقتراب الدخول المدرسي.. التلاميذ والطلبة يتوافدون على مراكز التلقيح

مع اقتراب الدخول المدرسي، شهدت مراكز التلقيح بمختلف المدن المغربية، إقبالا كبيرا من طرف الطلبة والتلاميذ الذين يتجاوز عمرهم 18 سنة، وذلك من أجل تفادي انتشار الفيروس وسط الطلبة.

وعاين موقع “سيت أنفو”، توافد المئات من الشباب على مراكز التلقيح من أجل الاستفادة من اللقاح، لضمان دخول مدرسي امن، دون أي خوف أو تردد.

ودعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، جميع التلاميذ والطلبة وكذا متدربي التكوين المهني المعنيين بقرار توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح، إلى التوجه إلى أقرب مركز تلقيح لتلقي الجرعة الأولى من اللقاح بدون شرط عنوان السكن، وذلك على إثر قرار وزارة الصحة القاضي بتوسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح ضد كوفيد 19 لتشمل الفئة العمرية “18 سنة فما فوق” وحرصا على توفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي المقبل.

وبهذه المناسبة، دعت الوزارة، في  بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، بالتلاميذ والطلبة والمتدربين المستهدفين الانخراط بكثافة من أجل إنجاح هذه العملية الهامة في مسار الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وكذا تمكينهم من متابعة دراستهم في ظروف آمنة.

جذير بالذكر، أن وزارة الصحة، قررت توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح لتشمل الأشخاص البالغين من العمر 18 سنة فما فوق، وذلك بهدف تسريع وتيرة عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد وتحقيق المناعة الجماعية.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه من أجل تسهيل استفادة المواطنات والمواطنين من عملية التلقيح الوطنية، فإنه بإمكان الأشخاص المستهدفين التوجه إلى أقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم سواء الأولى أو الثانية، بدون شرط عنوان وبلد السكن.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى