مطالب لوزارة الصحة بالتحقيق في وفاة مواطنين بمستشفى الصويرة

كشف النائب البرلماني، سعيد إدبعلي، أن الرأي العام المحلي بإقليم الصويرة اهتز يوم الجمعة 03 مارس 2023 على وقع وفاة ثلاثة مرضى دفعة واحدة، كانوا نزلاء بقسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بنعبد الله بالصويرة، وكانوا موصولين بأجهزة التنفس الاصطناعي قبل أن تتوقف حياتهم فجأة، وهو ما خلف ارتباكا واضحا في المستشفى.

وأوضح عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب في سؤال كتابي موجه لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، أنه وفي محاولة منها للتغطية على هذا الأمر، بادرت بعض الأطراف بإخبار أهالي الضحايا بأنهم توفوا بشكل طبيعي، في الوقت الذي تشير العديد من المعطيات من عين المكان إلى صلة هذه الوفاة بنفاذ مخزون الأوكسجين بقسم الإنعاش بالمستشفى، معتبرا ذلك فضيحة تنضاف إلى فضائح سابقة تتصل بالتقصير والإهمال وخيانة الأمانة، كان آخرها، اختفاء معدات طبية بالمستشفى، والتي يتم التحقيق فيها حاليا.

وشدد إدبعلي على أن هذه المأساة تتطلب فتح تحقيق نزيه، والتحري الصارم حول مدى صحة الأخبار الرائجة بشأن علاقتها بالاختناق بسبب نفاد مخزون الأوكسجين، وهو ما يمكن التأكد منه بعد إجراء التحاليل الطبية والتشريح على جثامين الضحايا، وعدم التستر على نتائجه أو تحويرها، كما وقع في قضية وفاة سيدة بشكل مؤسف في ممر بالمستشفى ذاته نهاية يوليوز الماضي.

وتساءل البرلماني حول التدابير التي ستتخذها الوزارة من أجل التحقيق في أسباب وفاة ثلاثة مرضى بقسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي سيدي محمد بنعبد الله بالصويرة يوم الجمعة 3 مارس 2023، والإجراءات التأديبية التي ستُتَّخذ في حق من ثبتت مسؤوليته التقصيرية أو الجنائية عن هذا الحادث المؤسف، وإنهاء المآسي المتواصلة المتصلة بسوء التدبير بهذه المؤسسة الاستشفائية الإقليمية.


حمد الله يرد على تصريح وليد الركراكي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى