مطالب لوزارة “التربية” بمواكبة التلاميذ المؤهلين للأولمبياد الوطنية

قال النائب البرلماني، إسماعيل البقالي، إن دعم وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة للتلاميذ المتفوقين، وخصوصا المؤهلين لمباريات الأولمبياد الوطنية في مجموعة من التخصصات، يعتبر من بين الأهداف الرئيسية التي تسهر عليها الوزارة.

واعتبر البرلماني ضمن سؤال كتابي وجهه، إلى الوزير الوصي على القطاع، شكيب بنموسى، أن هذا الدعم يكون بهدف تحفيز التلميذات والتلاميذ على التفوق الدراسي وتشجيع التميز في المواد العلمية والتكنولوجية على مختلف المستويات الدراسية، لما لها أيضا من نتائج جد إيجابية على المسار الدراسي للتلاميذ ودعمهم وتوجيههم نحو المسالك العلمية والتقنية، وتعزيز التجربة الوطنية في مجال الأولمبياد بهدف الانفتاح على البعد الدولي والاستفادة من الخبرات المتراكمة في الأولمبياد الدولية في مجموعة من التخصصات العلمية.

وسجل البقالي عدم استجابة وزارة التربية الوطنية لتطلعات وانتظارات مجموعة من التلاميذ المؤهلين للأولمبياد، خصوصا في مواد الفيزياء والكمياء والبيولوجيا، حيث عمدت على إقصائهم من التكوينات الحضورية، والاكتفاء بتكوينهم عن بعد لأسباب مادية ولوجيستيكية، مما تسبب في إحباط تام لهؤلاء التلاميذ المتفوقين.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات التي تعتزم وزارة التربية الوطنية القيام بها من أجل رفع الحيف الذي تعرضت له هاته الفئات دون غيرها.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى