مطالب للوزير بنموسى بالتدخل لحماية المغاربة من فوضى الأسعار بالتعليم الخصوصي

قالت النائبة البرلمانية عن تحالف فيدرالية اليسار، فاطمة التامني، إن مؤسسات التعليم الخصوصي تستنزف جيوب المغاربة بسبب الزيادات المتتالية في تكاليف التمدرس.

وكشفت البرلمانية في سؤال كتابي موجه لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أن قطاع التعليم الخصوصي بالمغرب يعيش على إيقاع فوضى عارمة على مستويات عديدة.

وذكرت التامني أن من بين هذه الاختلالات، عدم احترام مدونة الشغل وتعدد المقررات المعتمدة، فضلا عن الاستفادة من امتيازات ضريبية تقابلها زيادات سنوية في رسوم التسجيل والدراسة.

وأكدت المتحدثة على أن سؤال الأداء يبقى أهم تمظهر لهذه الفوضى، حيث إن مصاريف تمدرس أبناء المغاربة خارج رقابة الحكومة، مما حول حياة الآباء إلى كابوس حقيقي جراء الزيادات المتتالية في تكاليف التمدرس مع غياب أي تدخل للدولة لحماية القدرة الشرائية للمواطنين.

وتساءلت البرلمانية عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة الوصية اتخاذها لوقف هذه الفوضى التي تعرفها أسعار قطاع التعليم الخصوصي، والتي تستنزف جيوب المغاربة بعيدا عن المراقبة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى