مطالب للحكومة بدعم مربي الماشية ومنتجي اللحوم بالمغرب

لازالت أزمة ارتفاع أسعار الخضر والفواكه واللحوم ترخي بظلالها على المعيش اليومي للمغاربة، خاصة مع ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء إلى 100 درهم، وتوقعات بأن ترتفع أكثر خلال شهر رمضان الكريم.

ورغم الانتقادات الكثيرة لارتفاع الأسعار، إلا أن لهيبها لم يتوقف، حيث تسجل ارتفاعات في مختلف مناحي الحياة اليومية للمغاربة، آخرها اللحوم والبصل والطماطم والبطاطس.

وطالب البرلماني عبد القادر الطاهر، عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، الحكومة بتخصيص دعم كاف لمربي الماشية ومنتجي اللحوم الحمراء لتجاوز أزمة ارتفاع الأسعار.

وقال البرلماني في سؤال كتابي وجهه إلى محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن أسعار اللحوم الحمراء أصبحت في ارتفاع مستمر في جميع المجازر، حيث تتراوح أسعارها بين 80 إلى 100 درهم، ونحن مقبلين على شهر رمضان الكريم وعيد الأضحى المبارك.

واعتبر البرلماني أن هذا الارتفاع المهول راجع إلى عدم كفاية دعم الحكومة لمربي الماشية ولمنتجي اللحوم الحمراء لتخطي الأزمات المتتالية التي عاشها القطاع في السنين الأخيرة.

وساءل البرلماني الوزير صديقي عن التدابير المتخذة قصد الحد من هذا الارتفاع المتزايد والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين.

وفي سياق متصل، سبق لبرلماني أن كشف في سؤال كتابي حول نفس الموضوع أن الخروف الذي لا يتجاوز عمره 3 أشهر، يباع حاليا بــ 2400 درهم تقريبا، وهو ما ينذر بارتفاع أسعار الأضاحي هذه السنة، وهو ما يعني أن ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء سيتجاوز رمضان إلى عيد الأضحى، وهو ما يعجل بتدخل الحكومة لتخفيف وطأة غلاء المعيشة على عموم المغاربة، خاصة ذوي الدخل المحدود والطبقة المتوسطة.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى