مطالب للتوفيق بتوحيد خطبة الجمعة لتحسيس بخطورة التطرف الإرهابي

طالبت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بضرورة تخصيص خطبة يوم جمعة رمضانية على الأقل، وبرمجة دروس رمضانية على مدار شهر رمضان لتحسيس المواطنين والمصلين بخطورة ما يتهدد أمنهم من خطاب متطرف وإرهابي.

وأكدت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، في رسالتها، أن هناك تطور خطير في الفعل الإرهابي، حيث أن أحد التيارات الدينية الإرهابية والمتطرفة كانت وراء الجريمة الإرهابية البشعة والتي كان ضحيتها شرطي أثناء مزاولة مهامه.

وأضافت الجبهة، أن الجريمة النكراء تزامنت مع تطاول حزب بنكيران على اختصاص المؤسسة الملكية في قضية لا تقبل المزايدة، أي قضية فلسطين، وهذا يجعلهم مجبرين على إطلاق نداء عاجل ينبهون من خلاله بأن تغلغل التطرف هو معضلة هيكلية تحتاج تخطيطا استراتيجيا يبدأ من التعليم وينتهي بعدم الإفلات من العقاب بالصرامة المطلوبة مرورا بالمجابهة الاعلامية لكل مظاهر ارهاب الشارع وفتاوي التخلف والتطرف.

ودعت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، إلى أخذ المزيد من الحذر واليقظة والتعبئة الفردية والجماعية وكذا المؤسساتية اتجاه ضعف قيم التسامح والتضامن والتدبير السلمي للصراع السياسي والفكري، بعيدا عن ما من شأنه أن يبعث الروح في تنامي مؤشرات التطرف الفكري التي ينتصر لها تيار الإسلام السياسي المتطرف وتياراته المحلية والدولية.


رعب وخوف في صفوف العائلات.. صفحة “فايسبوكية” تشهر بتلميذات بالبيضاء





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى