مطالب بفتح تحقيق في أسباب خسائر زراعة “الدلاح” ضواحي العرائش

تكبد فلاحو جماعة العوامرة بإقليم العرائش، خسائر مادية جسيمة بسبب تلف وفقدان محاصيلهم الزراعية الخاصة بالبطيخ الأحمر (الدلاح).

وفي هذا السياق، طالب عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بفتح تحقيق عن أسباب خسائر زراعة البطيخ الأحمر بجماعة العوامرة إقليم العرائش.

وقال بوانو، في سؤال كتابي وجهه، إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن فلاحي جماعة العوامرة إقليم العرائش يشتكون من خسائر مالية فادحة وجسيمة، وذلك بعد تلف وفقدان المحاصيل الزراعية المتعلقة بفاكهة البطيخ الأحمر(الدلاح).

وتخص هذه الخسائر، مساحة تزيد عن 7000 هكتار تقريبا بمعدل ما بين 50.000.00 درهم إلى 60.000.00 درهم للهكتار الواحد ويصل عدد الفلاحين المرتبطين بهذه الفلاحة إلى ما يقرب من 10000 فلاح يستفيدون من استغلاليات فلاحية بمعدل خمسة هكتارات للاستغلالية، وذلك بحسب السؤال الكتابي الذي وجهه بوانو، إلى وزير الفلاحة وتوصل “سيت أنفو” بنسخة منه.

وأشار بوانو،  إلى حسب المعطيات الأولية، فإن تلف هذا المنتوج عرفته جماعات أخرى، كجماعة ريصانة بالعرائش وجماعتي المناصرة ومولاي بوسلهام بإقليم القنيطرة، مطالبا الوزير بالكشف عن الإجراءات الاستعجالية لترتيب الجزاءات في حالة تورط جهة معينة في هذا الأمر.

وساءل بوانو وزير الفلاحة، عن التدابير التي ستتخذها الوزارة لضبط مسالك استيراد البذور وإنتاج الشتائل وتوزيعها والتأكد من استجابتها للمواصفات المتعاقد بشأنها من طرف الممونين ومنتجي الشتائل والفلاحين.

 

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى