مطالب بسن قانون يلزم إجبارية تأمين تظاهرات فن “التبوريدة” بالمغرب

دعا عبد الواحد زيات، باحث في التنمية المحلية، المشرع المغربي إلى التدخل من أجل سن قانون يهدف إلى إجبارية تأمين تظاهرات فن التبوريدة، وذلك بعد مصرع شاب ثلاثيني يوم الثلاثاء الماضي في عرض للتبوريدة بموسم مولاي عبد الله أمغار بالجديدة، بسبب طلقة بارود طائشة من طرف أحد زملائه، أصابته على مستوى الظهر، ما أدى إلى تعرضه لنزيف حاد عجّل بوفاته.

وقال زيات، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إن المشرع المغربي في الدخول السياسي الجديد ينبغي أن يتناول مسألة إجبارية تأمين تظاهرات فن التبوريدة، وذلك على إثر الطلق الناري عن طريق الخطأ الذي أودى بفارس شاب لم يتجاوز عقده الثالث، وهو يمتطي صهوة حصانه خلال مشاركته في فعاليات “موسم مولاي عبد الله أمغار” بمدينة الجديدة.

ونبّه زيات، إلى أن هذا الحادث المؤلم، يطرح الوضعية القانونية للمخاطر التي تتكرر على إثر هذه الطلقات النارية التي قد تصيب الفرسان أو الزوار، مما يحتم على المشرع المغربي تشريع قانوني يلزم إجبارية التأمين على تظاهرات فن التبوريدة من طرف الجهات المنظمة لضمان التأمين عن المخاطر.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى