مطالب بتعميم التعويضات على خدمات المساعدة الطبية على الإنجاب

طالبت البرلمانية، عزيزة بوجريدة، عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتعميم التعويضات على الخدمات الطبية المتعلقة بالمساعدة الطبية على الإنجاب.

وقالت البرلمانية ضمن سؤال كتابي وجهته للوزير الوصي على القطاع، خالد آيت الطالب، إن العقم يعتبر حسب منظمة الصحة العالمية، والقانون 14-47 المتعلق بالمساعدة الطبية على الإنجاب مرضا يصيب الأزواج، شأنه في ذلك شأن باقي الأمراض الأخرى، الأمر الذي يقض مضجع الكثير من الأزواج الذين يعانون في صمت.

وكشفت النائبة أن الدراسات، ذات الصلة بهذا الموضوع، تشير إلى أن نسبة الأزواج الذين يعانون من هذا الداء بالمغرب في ارتفاع مستمر سنة بعد أخرى، حيث يقدر عدد المصابين من الرجال والنساء بحوالي 900 ألف شخص، أي بنسبة 12%.

وأشارت إلى أنه وبالنظر لصعوبات الولوج إلى العلاج بالنسبة للمصابين بهذا المرض، بسبب قلة -إن لم نقل- انعدام المستشفيات العمومية التي تقدم الخدمة لهذه الشريحة (مركزين فقط بالرباط ومراكش)، وكذا تكلفة العلاجات التي تتراوح بين 30.000 و50.000 أو أكثر حسب مراحل العلاج، وفي ظل ضعف القدرة الشرائية، فإن العديد منهم يكونون مجبرين على التخلي عن حلم الأمومة والأبوة أو تأجيله -علما أن عامل الوقت حاسم في العلاج- مما يؤدي بهم إلى الإصابة بأمراض نفسية مثل الإكتئاب والعزلة، ومشاكل اجتماعية وعائلية كالطلاق. وعليه فإن هذه الفئة المهمة من المجتمع في حاجة ماسة إلى رعاية إنجابية لائقة تجسد مبدأ الحماية الاجتماعية للجميع.

دعت بوجريدة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تعميم التعويضات على جميع الخدمات الطبية المتعلقة بالمساعدة الطبية على الإنجاب وتمكين المعنيين من استرداد مصاريف التطبيب والعلاج، ومن جهة أخرى بالعمل على الرفع من عدد المراكز العمومية للاستفادة من هذا العلاج، على غرار باقي المراكز الخاصة بمختلف جهات المملكة.

 


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا بالمغرب

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى