مطالب بالمراقبة بعد ارتفاع حالات الاختناق بسخانات الماء في المغرب

ارتفعت الأصوات المطالبة بالتشدد في مراقبة جودة أجهزة سخانات الماء وأجهزة التدفئة بالمنازل، وذلك بعد تكرار حالات الوفاة نتيجة الاختناق بغاز البوتان بالمغرب.

في هذا الصدد، قال رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، إدريس السنتيسي، إن المغرب يسجل عددا من حالات الوفيات بسبب الاختناق جراء استعمال سخانات الماء أثناء الاستحمام أو أجهزة التدفئة في المنازل.

وأكد السنتيسي ضمن سؤال كتابي موجه لوزير الصناعة والتجارة، أن هذه الفواجع التي تصيب العائلات تطرح مسألة مراقبة المؤسسات الوصية على التجهيزات المستوردة، أو التي تصنع محليا والمستعملة في الاستحمام أو التدفئة من طرف المواطنين داخل منازلهم، وكذا مدى احترام معايير تركيب هذه الأجهزة من طرف التقنيين المختصين.

وتساءل البرلماني عن الأسباب الكامنة وراء تسبب هذه الأجهزة في الوفيات، وحول إن كانت هناك مراقبة لمدى جودة هذه الأجهزة من قبل الوزارة الوصية، وكذا الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة لتكوين مختصين مؤهلين في تركيب هذه الأجهزة للحد من تسببها في الوفيات.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى