مطالب بالتراجع الفوري عن توقيفات الأساتذة المضربين وإرجاع المبالغ المقتطعة منهم

طالبت الجامعة الوطنية للتعليم  المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وزارة التربية الوطنية، بالتراجع الفوري عن التوقيفات التي طالت نساء ورجال التعليم وارجاع المبالغ المقتطعة بسبب الإضراب كحق يكفله الدستور.

وأعلنت الجامعة الوطنية للتعليم، في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنها تتابع مستجدات الساحة التعليمية المتسارعة لعل أخرها التوقيفات المؤقتة عن العمل التي باشرتها وزارة التربية الوطنية وما خلفته من سخط غير مسبوق في صفوف نساء ورجال التعليم، وحيّت عاليا استماتة الشغيلة التعليمية في الدفاع عن ملفها المطلبي، وتغليبها لمصلحة الوطن بتعليقها لكل الأشكال التصعيدية، كإشارة وجب أن تتفاعل معها الوزارة الوصية بحسن نية وليس بمنطق شوفيني قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

وفي هذا السياق، وتماشيا مع المواقف الثابتة والراسخة لجامعتنا الوطنية المتجسدة في الدفاع عن مصالح ومطالب رجال ونساء التعليم والاصطفاف إلى جانبهم من منطلق الإيمان الراسخ بخيار النضال للدفاع عن المدرسة والوظيفة العموميتين، فإن المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم، يعتبر أن المدخل الرئيسي لعودة الحياة الطبيعية للمدارس العمومية بالمغرب هو التراجع الفوري عن كافة الاجراءات الزجرية من توقيفات واقتطاعات و إعمال التفكير الجماعي من أجل تدارك الزمن المدرسي المهدور انصافا لحق أبناء الشعب المغربي في استدراك زمن التعلمات.

وذكرت النقابة التعليمية ذاتها، بالأدوار الطلائعية التي اضطلعت بها الجامعة الوطنية للتعليم، منذ إعلانها الرفض القاطع للنظام الأساسي في صيغته المجمدة في مجلسها الوطني المنعقد بتاريخ 14 أكتوبر 2023 و إعلان اصطفافها إلى جانب نضالات الشغيلة التعليمية وعزمها تبني كل المطالب المرفوعة من قبل المحتجين قبل أن تخرج أصوات نشاز حاولت تحريف نضالات الأسرة التعليمية باستغلالها لمآرب سياسوية ضيقة يظل نساء ورجال التعليم بعيدين عنها وهم من انخرطوا في النضال دفاعا عن الكرامة والعدالة الاجتماعية.

وفي هذا السياق، طالبت الوزارة الوصية بإبداء حسن النية بالتراجع الفوري عن كافة الإجراءات التعسفية، بما في ذلك إرجاع المبالغ المقتطعة من أجور المضربين، وإعلان مصالحة وطنية شاملة الهدف منها خدمة المدرسة العمومية ضمانا لحق أبناء الشعب المغربي في تعليم شعبي ديمقراطي متكافئ.

وفي الأخير، أكدت الجامعة الوطنية للتعليم، حرصها على الدفاع عن الوظيفة والمدرسة العموميتين، داعية نساء ورجال التعليم بالمغرب الى المزيد من الالتفاف حول منظمتهم العتيدة الاتحاد المغربي للشغل.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى