مطالب بالتحكم في أسباب ارتفاع أسعار المحروقات بالمغرب

طالب إدريس السنتيسي، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، الحكومة بالعمل على التحكم في العوامل المؤدية إلى ارتفاع أسعار المحروقات بالمغرب.

وقال البرلماني ضمن سؤال كتابي وجهه إلى وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح، إن المعطيات تفيد بأن المملكة تطبق السعر الأعلى للمحروقات من بين الدول العربية، معتبرا أنه رقم قياسي.

وأوضح السنتيسي، أن الأمر راجع بالطبع إلى كون المغرب يستورد غالبية احتياجاته من الوقود التي تبقى عرضة لتقلبات الأسعار الدولية والتوترات الجيوسياسية، مشيرا إلى أن الأمر لا يقتصر على الاستيراد فقط، بل هناك عوامل أخرى مؤثرة نظير الضرائب وتكاليف الإنتاج وغياب الدعم وشروط المنافسة.

وأشار إلى أن انخفاض أسعار المحروقات على المستوى الدولي لا تنعكس على انخفاض الأسعار في الداخل، في الوقت الذي ترتفع فيه هذه الأسعار بالداخل، مباشرة بعد ارتفاعها في السوق العالمي.

وتساءل البرلماني عن الإجراءات الممكن اتخاذها بخصوص العوامل المؤثرة في ارتفاع أسعار المحروقات، وحول عزم الحكومة إعادة النظر في الرسوم والضرائب على المحروقات بتكييفها وفق نسب متغيرة حسب ارتفاع أو انخفاض الأسعار.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى