مطالب بالتحقيق في لجوء جمعيات لـ “ابتزاز” آباء التلاميذ قصد استخلاص واجبات الانخراط

أفادت التعاضدية المغربية لحماية المال العام والدفاع عن حقوق الإنسان، فرع القصر الكبير، أنها تتابع مجريات الدخول المدرسي 2023- 2022 وما يرافق ذلك من مظاهر ترافق ما تقوم به مكاتب جمعيات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية على صعيد المدينة.

وتأسفت التعاضدية في بلاغ لها، أن تكون “مستحقات الانخراط بجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ مرتفعة ببعض المؤسسات، لا تراعي الحالة الاجتماعية لأغلب الأسر التي تعاني من الفقر والهشاشة، إذ يصبح استخلاص المستحقات إجباريا مقابل الحرمان من متابعة الدراسة، معتبرة ذلك تعسفا وشططا إداريا تعمل على تزكيته بعض المؤسسات التعليمية في ضرب صارخ لحقوق أبنائنا في التعلم”.

واستنكرت الجمعية هذه السلوكات التي تقوم بها بعض الجمعيات، مطالبة الوكيل العام للملك بـ”فتح تحقيق حول أحقية وأهلية بعض رؤساء الجمعيات الذين يلجأون للتحايل من أجل الوصول لرئاسة الجمعيات المعنية من خلال “التبني”، وهم في الحقيقة لا يتوفرون على أبناء أو بنات ممدرسين”.

وناشدت التعاضدية “وكيل جلالة الملك ومعه المدير الإقليمي للتربية الوطنية وباقي السلطات الوصية، بوقف هذا النزيف ومراجعة أهلية رؤساء الجمعيات لوقف هذا النزيف الذي يشوه العمل الجمعوي ويضرب في الصميم كل الجهود المبذولة لتجويد المؤسسات التعليمية”.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى