مصير “مسخوط” قتل والده بدم بارد بمكناس

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، بتأييد القرار المستأنف في حق متهم لارتكابه جناية الضرب والجرح بالسلاح الأبيض في حق والده، والقاضي بالحكم عليه بثلاثين سنة سجنا نافذا.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة، حينما قدم المتهم نفسه، أمام الضابطة القضائية للدرك الملكي بمركز مولاي يعقوب، على أن والده توفي داخل المستشفى بعد تلقيه طعنات غادرة على مستوى القلب.

وحاول المتهم تمويه المحققين أثناء الاستماع إليه، بحيث اتهم زوجة والده بارتكابها هذه الجريمة البشعة في حق والده، رغم أن الكل كان يعلم بالعلاقة المتوترة التي تجمعه بوالده.

ونفت زوجة الأب بأن تكون قد دخلت مع زوجها في أي شجار، مؤكدة أن الابن كانت تجمعه علاقة سيئة بوالده، بحيث كانا يتشاجران بشكل كبير داخل المنزل.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى