مصير غير الملقحين بالمغرب بعد ظهور متحور جديد لكوفيد

كشف مصدر طبي، أنه يتوجب على كل من لم يتلقى بعد جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، التوجه صوب مراكز التلقيح.

وأشار مصدر”سيت أنفو”، إلى أن التلقيح يقي من مضاعفات الإصابة، لاسيما في ظل التخوف من تسلل المتحور الجديد لكوفيد، الذي دفع العديد من بلدان العالم وضمنها المغرب من إغلاق حدودها.

وكان وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، قال في ندوة صحفية لأعضاء اللجنة العلمية لكوفيد، إن عدد الأشخاص الذين لم يلقحوا بعد، لا يتعدى 4 ملايين شخص، مبرزا أن التلقيح سيحميهم من خطر الفيروس ومتحوراته.

وأكد الوزير المعني أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تواصل فتح مراكز التلقيح في وجه المواطنين، من أجل استقبالهم وتمكينهم من جرعات اللقاح اللازمة، سواء بالنسبة للجرعتين الأولى والثانية أو الثالثة.

وفي موضوع منفصل، أعلنت اللجنة بين وزارية لتتبع كوفيد، أنه تقرر تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين في اتجاه المملكة المغربية، لمدة أسبوعين، ابتداء من يوم غد الإثنين 29 نونبر 2021 على الساعة الحادية عشرة ليلا و 59 دقيقة.

هذا القرار يأتي جراء التفشي السريع للمتحور الجديد لفيروس كوفيد-19 “أوميكرون”، خاصة في أوروبا وإفريقيا، ومن أجل الحفاظ على المكاسب التي راكمها المغرب في مجال محاربة الجائحة وحماية صحة المواطنين، يضيف البلاغ.

كما سيتم تقييم الوضع بشكل منتظم، من أجل تعديل الإجراءات الضرورية، عند الحاجة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى