مصرع إمام مسجد غرقاً في شاطئ ضواحي سيدي إفني

لقي، يوم أمس الأحد، شخص في الأربعينات من عمره، مصرعه غرقاً، في مياه شاطئ سيدي محمد بن عبد الله، الواقع ضمن نفوذ جماعة ميرلفت التابعة ترابيا لإقليم سيدي إفني.

وأفاد مصدر محلي لموقع “سيت أنفو”، أن المفارق للحياة كان قد ولج مياه الشاطئ رفقة ابنته الصغيرة قصد السباحة، بعد حلوله بالمكان رفقة أسرته، قبل أن يلقى حتفه غرقا.

وأضاف المصدر أن الهالك كان يشتغل إماما بإحدى مساجد منطقة أربعاء ارسموكة في إقليم تزنيت، وجرى نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي كلميم، فيما نقلت سيارة إسعاف ابنته في حالة خطيرة صوب قسم الإنعاش بالمستشفى ذاته.

كما فتحت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي ميرلفت بحثاً في النازلة، قصد تحديد ظروفها وحيثياتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى