“مصباح وزان” ينتقد استمرار معاناة المواطنين من العطش

انتقدت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية، بوزان الوضعية التي يعيشها الإقليم، والمطبوعة باستمرار معاناة جزء كبير من الساكنة من العطش، رغم الاعتمادات التي تم تخصيصها من طرف كل المتدخلين في الولاية السابقة، متسائلة حول جودة وحكامة المشاريع المنجزة والتي في طور الإنجاز.

وسجلت الكتابة الإقليمية في بلاغ لها، “الغياب الكبير للعائد الاقتصادي لمشروع السقي بأسجن، الذي تجاوزت كلفته (60 مليار سنتيم)، مشددة على أن هذا الأمر يتطلب فتح تحقيق جدي في طريقة إنجاز الأشغال وتتبعها، ودعم الفلاح المحلي وتشجيعه”.

واستغربت من “تراجع الحكومة عن مشروع الكلية المتعددة التخصصات بوزان، الذي كان قد قطع أشواطا كبيرة للخروج إلى الوجود مع الحكومة السابقة، وشكل بارقة أمل لساكنة الإقليم وطلبته”، معتبرة أن تعثر وتأخر تنفيذ العديد من المشاريع بالإقليم، يعكس ضعف وعجز المجالس المنتخبة.

وتأسفت الكتابة الإقليمية لـ “استمرار معاناة المواطنين مع التسجيل في السجل الاجتماعي، وتحيين مؤشراته باستمرار، مما يحرمهم في كثير من الأحيان من بعض الخدمات، داعية لإحداث شباك وحيد خاص بتلقي الشكايات ومعالجتها والتواصل مع المعنيين”.

وطالبت الحكومة ومختلف مؤسسات الدولة بالاهتمام بشكل أكبر بالإقليم، وتخصيصه برعاية استثنائية، باعتباره من الأقاليم الأكثر هشاشة وفقرا في المغرب، وتمكينه من حصته من المشاريع التنموية الكبرى المهيكلة، من طرق سيارة وسريعة وسدود تلية ومعاهد عليا ومناطق صناعية.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى