مسنة بالبيضاء: “طول حياتي وأنا خدامة ومعندي حد وأنا كلي مريضة واللي كليتها نردها” -فيديو

بصوت لا يكاد يسمع جيدا، تحدثث مي السعدية، عن معاناتها اليومية بعدما أصبحت طريحة الفراش بأحد المنازل بالمدينة القديمة بالدار البيضاء.

وقالت مي السعدية التي تعيش لوحدها، إنها أصبحت طريحة الفراش وتعاني من آلام حادة على مستوى المعدة، لدرجة أنها لا تستطيع النوم أثناء الليل، من شدة الآلام، مضيفة قولها ” طول حياتي وأنا خدامة وأنا كلي مريضة ومعندي حد واللي كليتها نردها”.

وأوضحت السيدة المسنة، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن إحدى الجارات هي التي تقوم بتنظيفها وتقديم الطعام لها، كما تحرص على تغيير ملابسها واستحمامها بين الفينة والأخرى، نظرا لكونها لا تملك أبناء يهتمون بها، فهي يتيمة.

وطالبت السدة من المحسنين وذوي القلوب الرحيمة بمساعدتها على الذهاب إلى المستشفى من أجل العلاج.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى