مستشفى الولادة بالرباط يعاني خصاص الأطر.. وبرلماني: “يستدعي تدخلا عاجلا”

طالب البرلماني نبيل الدخش عضو الفريق الحركي بمجلس النواب خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية بسد الخصاص في الأطر الطبية والتمريضية المختصة في التخدير والإنعاش بمستشفى الليمون، باعتباره مشكل يحول دون ولوج النساء الحوامل والمرضى للعلاج، وهو ما يتهدد حياتهم وصحتهم بالخطر.

وقال عضو لجنة مراقبة المالية العامة في سؤال كتابي إن مستشفى الولادة الليمون بالرباط يعرف خصاصا حادا في الأطر الطبية والتمريضية، حيث يلاحظ عدم وجود أطباء مختصين في طب التخدير والإنعاش خلال فترات المداومة منذ أسابيع، الأمر الذي يهدد حياة طالبي العلاج من النساء المرضى والحوامل.
واعتبر البرلماني الحركي أن هذا الوضع يستدعي تدخلا عاجلا من قبل الوزارة لتغطية هذا الخصاص وإعادة النظر في نظام المداومة والحراسة المرتبط بالأطباء والممرضين.
وبناء عليه، طالب نبيل الدخش خالد ايت الطالب بضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لسد الخصاص المسجل على مستوى الأطر الطبية والتمريضية المختصة في التخدير والإنعاش بالمستشفى الآنف الذكر. كما ساءله أيضا عن التدابير التي ستتخذها وزارته لإعادة النظر في نظام المداومة والحراسة.
يشار إلى أن مشكل خصاص الأطر الطبية والتمريضية، مشكل تعاني منه عدد من المستشفيات الجهوية والإقليمية بمختلف جهات المملكة، فيما تطالب فعالية عدة، حقوقية ونقابية وسياسية وزارة الصحة بضرةر التدخل لإيجاد حل لهذا المشكل، فيما كانت الأخيرة قد أعلنت عن خصاص كبير في الأطباء والممرضين، الذين تحتاجهم المنظومة الصحية، لتعزيز خدماتها المقدمة للمرضى المغاربة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى