مستشار جماعي يكشف تفاصيل استهدافه من طرف مدججين بالسيوف هاجموا مقهيين ضواحي سطات

بعد هجوم مدججين بالسيوف على مقهيين بأولاد سعيد التابعة لإقليم سطات يوم الأحد الماضي، قال المستشار الجماعي هشام الصراخ، عن حزب الاتحاد الدستوري، إن الهجوم كان يستهدفه، بعد الشكاية التي قدمها يوم 13 يونيو لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات، ضد رئيس المجلس الجماعي لأولاد سعيد.

وأوضح الصراخ في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه مباشرة بعد وضعه شكاية لدى وكيل الملك ضد رئيس جماعة أولاد سعيد بسطات، تلقى مجموعة من التهديدات من طرف المحسوبين على الرئيس، عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأمر الذي دفعه بتقديم شكاية جديدة ضدهم.

وأضاف المستشار الجماعي، أن الأمر لم يقف عند هذا الحد، بحيث قام أحد المستشارين والذي كان في حالة سكر طافح بتهديده بالقتل أمام باب منزله، قبل أن يلوذ بالفرار.

وأفاد المستشار، أن لحظة الهجوم على المقهيين بأولاد سعيد، كان يتواجد في المنزل رفقة أطفاله، ما جعل الملثمين يقصدون شقيقه، قبل أن يتداركوا الأمر ويفرون من المكان.

وأكد المتحدث، أن الملثمين قصدوا مقهى آخر ومحطة للبنزين من أجل البحث عنه، ما يؤكد فرضية محاولة الاعتداء عليه.

وأضاف المتحدث، أن عناصر الدرك الملكي تمكنت من القبض على مستشار جماعي واثنين آخرين، بحيث تم الاستماع إليهما وإحالتهما على السجن، في انتظار أن يتم القبض على أفراد العصابة الذين تم تحديد هوية بعضهم.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى