مستجدات جديدة في قضية “قصارة” خليجيين بمراكش

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية في مراكش، بـ7 أشهر حبسا نافذا في حق سائح كويتي و10 أشهر حبسا نافذا في حق مستخدمة مغربية، في قضية مصرع فتاة عشرينية غرقا بمسبح فيلا معدة للسياحة، بجماعة “واحة سيدي إبراهيم”، ضواحي المدينة.

وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بالكشف عن حقيقة الوفاة الغامضة لفتاة كانت رفقة خليجيين، داخل إحدى الفيلات بمدينة مراكش، يوم الثلاثاء الماضي.

وأكد الجمعية، في بلاغ لها اطلع عليه “سيت أنفو”، أن فرعها بمراكش يُتابع بـ ”اهتمام بالغ قضية وفاة فتاة في ظروف غامضة بفيلا راقية ”.

وطالبت الجمعية بـ ”الكشف عن الحقيقة كاملة في قضية وفاة الشابة، مع تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة”، و”إخضاع المسير القانوني للشركة مالكة الفيلا الراقية التي عرفت حالة الوفاة والاغتصاب للبحث وتقديمه للعدالة.

وحسب المعطيات التي تتوفر عليها الجمعية، فإن الفتاة التي لقيت مصرعها داخل مسبح الفيلا، كانت رفقة 8 كويتيين وفتيات قاصرات.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى