مسار جديد للفضيحة الأخلاقية التي هزت جامعة سطات

شهد ملف “فضيحة” الجنس مقابل النقط، الذي هز أرجاء كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات، أخيرا، مسارا جديدا بعد انطلاق التحقيق من قبل مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وقال مصدر مطلع على أطوار الملف لـ “سيت أنفو”، إن الفرقة الوطنية استمعت خلال الأسبوع الماضي، لعدد من أساتذة كلية سطات، ومن بينهم الأستاذ المشتبه في تورطه في محادثات “ساخنة” مع إحدى الطالبات.

وأشار مصدر الموقع إلى أن التحقيق امتد إلى طالبات بالكلية، جرى الاستماع إليهن في سبيل فك شيفرة “الفضيحة” التي أثارت جدلا واسعا، وعرت عن واقع الاستغلال باسم “التعلم”.

ومقابل ذلك، ذكر مصدر “سيت أنفو”، أن بعض الطلبة يستعدون لتنظيم وقفة تضامنية مع الأستاذ المشتبه به تورطه في المحادثات المسربة، عبر تطبيق التراسل الفوري “واتساب”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى